>
قديم 07-27-2013, 03:27 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
يوسف ابن شريد
اللقب:
مراقب الملتقى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يوسف ابن شريد

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 5
المشاركات: 140 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف ابن شريد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القرآن الكريم وعلومه
افتراضي من بلاغه القرآن الكريم


للدكتور / فاضل صالح السامرائي أستاذ النحو في جامعة الشارقة
الفرق بين النعمة والنعيم
في الاستعمال القرآني كل نعمة في القرآن الكريم انماهي لنعم الدنيا على اختلاف أنواعها قال تعالى : " ومن يبدل نعمة الله من بعدما جاءته فإن الله شديد العقاب " سورةالبقرة211
النعيم فتأتي في البيان القرآني بدلالة اسلامية خاصة بنعيم الآخرة وعددها ست عشرة آية كقوله تعالى : " واجعلني من ورثة جنة النعيم "الشعراء 85
وقوله تعالى : " أيطمع كل امريء منهم أن يُدخل جنة نعيم "المعارج 38وقوله تعالى : " تجري من تحتهم الأنهار في جنات النعيم "يونس9
الفرق بين الحلف والقسم
قال تعالى : " ويحلفون
بالله إنهم لمنكم وما هم منكم" التوبة 56وقال سبحانه وتعالى : "وإنه لقسم لو تعلمون عظيم كثيرا مايفسرأحدهما بالأخر وقلما تفرق بينهما المعاجم نحتكم إلى البيان الأعلى في النصالم حكم الموثق فيشهد الاستقراء الكامل بمنع ترادفهما .
جاءت مادة (ح ل ف ) في ثلاثة عشر موضعاً كلها بغير استثناء في الحنث باليمين" أي اليمين الكاذبة"
وأما القسم ,فيأتي في الأيمان الصادقة سواء كانت حقيقة أو وهماًالإعجازالبياني للقرآن 224
الفرق بين الخوف والخشية في الاستعمال القرآني قال تعالى: " ولم يخش إلاالله " سورة التوبة 18
قال تعالى:" وليبدلنهم من بعد خوفهم أمناً" النور 55
تفترق الخشية عن الخوف بأنهاتكون عن يقين صادق بعظمة من نخشاه,وأما الخوف فيجوز أن يحدث ع نتسلط بالقهروالإرهاب
والخشية لا تكون إلا لله وحده دون أي مخلوق .
وتسند خشية الله في القرآن إلى الذين يبلغون رسالات ربهم ومن اتبع الذكر,والمؤمنين والعلماء والذين رضي الله عنهم ورضوا عنه.


الفرق بين الخشوع والخضوع
قال تعالى : " قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون " سورةالمؤمنون1,2"

وقال سبحانه وتعالى : "فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرضٌ"الأحزاب 32
يفترق الخشوع عن الخضوع ,بأننالا نخشع إلا عن انفعال صادق بجلال من نخشع له , أما الخضوع فقد يكون تكلفاً عن نفاق وخوف أو تقية أومداراة , والعرب تقول خشع قلبه ولا تقول خضع قلبه ,إلاتجوزاً.
والخشوع من أعمال القلوب وإذا خشع الصوت أو خشع الوجه أو خشع البصر ,فإنمايكون ذلك من خشوع القلب ويتسق البيان القرآني في استعماله للخشوع كمثل اتساقه في استعمال الخشية : فكل خشوع في القرآن الكريم إنما هو لله تعالى مثل قوله تعالى : "ويدعوننا رغبا ورهباوكانوا لنا خاشعين " الأنبياء 90
وقوله تعالى : " وإنهالكبيرة إلا على الخاشعين "البقرة 45
وقوله تعالى : " ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكرالله " الحديد 16الفرق بين أشتات وشتى :
مادتهما واحدة ,والشت والشتات في اللغة التفرق والاختلاف وردت شتى في ثلاث آيات بمعنىالاختلاف المقابل للائتلاف:
كقوله تعالى : " وأنزل منالسماء ماء فأخرجنا به أزواجاً مننبات شتى " طه 53
وقوله : "إن سعيكم لشتى" الليل 4
وقوله : " تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى "الحشر 14
أما أشتات فقد وردت في آيتين فقط بمعنى التفرق المقابل للتجمع:
كقوله تعالى : " يومئذيصدر الناس أشتاتاً ليُرواأعمالهم " الزلزلة 6
وقوله تعالى : " ليس عليكم جناح أن تأكلوا جميعاً أوأشتاتاً " النور 61الفرق بيننفد ونفذ
وردت اشتقاقات كلمة نَفَد خمس مرات في القرآن الكريم معنى نفد فني وانتهى ولم يبقىمنه شيءقال تعالى :" ما عندكم ينفد وما عند الله باقٍ" سورة النحل 96وقال تعالى " لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولو جئنا بمثله مددا " سورة الكهف 108
نفذ أي اخترق من جهة الى جهةأخرى .
قال تعالى : " يامعشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموا ت والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان " الرحمن 33












عرض البوم صور يوسف ابن شريد   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:08 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. MTWER